U3F1ZWV6ZTI5Nzc2OTc5NzI5NzlfRnJlZTE4Nzg1ODkzNjUyMTQ=

التهاب الكبد C: ما هي مراحل العدوى المختلفة، وما هي الأسباب؟

 

 


التهاب الكبد C هو فيروس يصيب الكبد ويصيب سلامة عمل الكبد ويسبب له أضرارا مميتة في مراحل لاحقة. فيروس التهاب الكبد C هو فيروس يحمله الدم، مما يعني أنه ينتشر عن طريق الدم وليس بأي وسيلة أخرى. وعندما يتعاطى الدم المصاب بالدم السليم، يميل الفيروس إلى ايجاد مضيف جديد. ومن خلال الدم يدخل هذا الفيروس خلايا الكبد ويتضاعف هناك لفترة أطول. أحد الأشياء التي تعتبر معقدة هو أنه لا يوجد أي عرض في بعض الحالات. وهذا يعني أن الشخص لن يعرف العدوى، والفيروس يبقى في الكبد لسنوات، مما يسبب تليف الكبد أو السرطان.


مراحل العدوى


التهاب الكبد C يصيب الشخص في مراحل مختلفة. كل هذه المراحل لها أعراضها الخاصة. في بعض الناس، يظهر فيروس التهاب الكبد C أعراض خلال أسابيع من التعرض للفيروس. وفي بعض الحالات، قد لا تظهر أي علامات حتى بعد ستة أشهر.


مرحلة الحضانة: في هذه المرحلة، الفيروس يتضاعف، وهذه المرحلة يمكن أن تمتد إلى ما بين ٢ إلى ١٠ أسابيع.

المرحلة الحادة: في هذه المرحلة يبلغ عمر العدوى حوالي ستة أشهر. في بعض الناس، يميل الفيروس إلى أن ينتقل من الجسم لوحده.

المرحلة المزمنة: وفي هذه المرحلة، يبلغ عمر العدوى ما بين ١٠ سنوات و٢٠ سنة تقريبا. وقد تسبب بالفعل في إحداث قدر من الضرر في أنسجة الكبد، الأمر الذي أدى إلى إثارة ندف الكبد يسمى التشوه.

وفي حالات تليف الكبد الحادة، يحل نسيج الندبة محل نسيج الكبد العادي، مما يسبب الالتهاب. وأيضا، بسبب التليف والتهاب الكبد، هناك فرص أعلى للإصابة بسرطان الكبد.


الأعراض الشائعة


بعض الأعراض الشائعة التي قد تظهر على الشخص المصاب هي:


حمى

جانديس

ألم في الجسم

ستول داكن اللون

بول داكن

إجهاد

ألم عضلي

ألم في المعدة

غثيان

تقيؤ

أيضا، إذا كان الشخص مصاب بالتهاب الكبد المزمن ج، فإن الأعراض قد تكون أكثر حدة، مثل:

تراكم الموائع في الجسم كالعقيق والقضيب

فقدان الوزن

اعتلال الدماغ

شقاطة

فشل الكبد

ورم الأوعية العنكبوتي

نزيف وكدمات

مشاكل التركيز

عوامل الخطر


وبما ان هذا المرض ينتقل من دم مصاب، يجب ان يكون هناك اتصال دم بين شخص سليم ومصيب. هناك العديد من الحالات التي توجد فيها فرصة الإصابة بالتهاب الكبد مثل:


مشاركة إبر المخدرات

مشاركة إبر الوشم

جنس غير محمي

إستعمال الاشياء الشخصيه للشخص المصاب

من الأم إلى الطفل الذي لم يولد بعد

أولئك الذين يحملون الوشم الذي يتم القيام به عليهم، أو أولئك الذين يتعاطون المخدرات يجب أن يخضعوا للفحص للكشف عن التهاب الكبد الوبائي سي. عادة ما تكون الحقن المصابة من الأسباب الرئيسية للإصابة بالفيروس. أيضا، أولئك الذين لديهم فيروس نقص المناعة البشرية، يحتاجون إلى نقل دم مؤخرا، كان لديهم زرع أعضاء، أو في غسيل الكلى، يجب أن يتم إختبارهم.

هناك طرق عديدة يميل الأطباء إلى إختبار عدوى التهاب الكبد C. وتشمل بعض الطرق الشائعة إختبار وظيفة الكبد، واختبار الرنا سداسي الكلور، واختبار الأجسام المضادة لالتهاب الكبد الحلقي السداسي الكلور. إن إجراء الاختبارات في الوقت المناسب من شأنه أن يساعد المريض على التعافي بسرعة وأن يقلل أيضا من فرص الخلل الوظيفي في الكبد.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة